قصة تشجع الاطفال على دخول الحمام من راويتي تروي قصة – تاليف سعيد الزويد

قصة تشجع الاطفال على دخول الحمام من راويتي تروي قصة – تاليف سعيد الزويد

أخاف دخول الحمام

انا أذهب الى الحمام
حين كنت صغيراً كنت الب الحفاض وكانت امي تغير لي باستمرار
الآن صرت كبيراً وأستطيع الجلوس على المرحاض ولكني في بعض الأحيان أرفض دخول الحمام
حين العب لا اريد دخول الحمام لا أحب أن يفوتني اللعب
وذات مرة كنت ألعب الكرة مع أصدقائي وانحصرت وعملتها على نفسي صديقي شم رائحتي وتضايق وقال: رائحتك كريهة
كتن يجب أن أتوقف عن اللعب وأدخل الحمام ثم أكمل اللعب بعدها
كلما شعرت أنى اريد التبرز يجب أن أترك كل شيء وادخل الحمام البراز مكانه في المرحاض وليس داخل ملابسي
التبرز شيء طبيعي يحدث مع كل الناس فلا أخاف من دخول الحمام أصدقائي لن يضحكوا عليّ إذا ذهبت للحمام
إذا لم أذهب للحمام فسوف يؤلمني بطني ولن أشعر بالارتياح الذي يذهب للحمام عند الحاجة سيشعر بالارتياح
كل الناس يدخلون الحمام لا اخجل ولا أخاف من دخول الحمام لأني سأرتاح بعدها
انا بطل واعرف ولن أتردد في دخول الحمام

قصة تشجع الاطفال على دخول الحمام من راويتي تروي قصة – تاليف سعيد الزويد

عمل تنموي يسعى لنشر الاخلاق والقيم والعادات الجيدة للأطفال من خلال القصص المسجلة بطريقة بسيطة تساعد الطفل على تعزيز مهارات الاستماع ,تحسين مهارات التواصل ,تحسين مهارات التعاطف , زيادة المفردات وزيادة التركيز والانضباط